بالصور .. العالمي / كريم مدبولي يعيد «عصور» تاريخ مصر


كتب : أ . محمد مهنا


  • التاريخ: 04/25/2017 12:00 AM
  • المكان: مسرح مدرسة اللغات

الوصف

عاد الفنان المصري كريم مدبولي في إطلالة ثالثة ، في مسرح مدرسة اللغات ، مقدماً عرضه «عصور» الذي عُرض للمرة الأولى في (إبريل) 2017 على «مسرح مدرسة اللغات» في بورسعيد. و أجرى مدبولي بعض التغييرات على تجاربه السابقة ، بدءاً من النمط و الرؤية و الفكر و إلخ .. «عصور» ولادة فن جديد ، فضلاً عن أنه أضاف إلى مفهوم المسرّح بعداً آخر ركّز فيه على دور الفرد في تحرير الفراغ.

العرض كان ثالث أعمال مدبولي في سلسلة «مسرح مدرسة اللغات»، التي أثرى بها الرصيد الفني للمسرح هناك ، واستطاع تقديمها برؤية فنية ناضجة، و سلاسة أكدت تمكّنه من أدواته الفنية باحتراف قائم على موهبة ودراسة وإتقان لمفردات المسرح المعاصر ، من تصميم حركي للجسد وأزياء وديكور وموسيقى وإضاءة وماكياج. وينصهر ذلك كلّه في تصميم عام لخشبة المسرح.

لم يتناول مدبولي في العرض شخصية المواطن المصري ، كما حدث في أعماله السابقة مع رموز النهضة المصرية ، بل قدّم سرداً تاريخياً عن حال مصر و كفاحها من أجل التحرر من قيود مجتمع منقلب ، معرّجاً على الدور الفعال لمصر في تخليصها من التقاليد الاجتماعية البالية.

وقسم عرضه إلى ثلاث مراحل، الأولى جاءت سوداء قاتمة تصف حال مصر قبل النهضة، تلتها مرحلة انتقالية اختلط فيها اللونان الأسود والأبيض، وهي فترة كفاحها التي اختتمها بظهور محمد علي وأفكاره المستنيرة، ثم المرحلة الأخيرة أي بعد التحرّر مباشرة، وجاءت مشرقة وبراقة.

وامتاز العمل كلّه بالانتقال السلس بين المشاهد، على رغم كثرة الحركات التي كانت موظّفة بدقة وجمال وبعيداً عن أي عشوائية أو افتعال. لذا كان العمل سريعاً لا يسبّب أي ملل، ويبقى عالقاً في ذهن المشاهد حاضّاً إياه على التفكير والتحليل.